رجل سوداني تعرض لاصابه في عينه اليمنى فمن يقوم بالمساعدة ديوان الذكاء ام الكنيسة؟

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

من واقعنا المتردي المؤلم في السودان

حدثت هذه القصه في احدى ولاياتنا البائسه

رجل في عمر يقارب الستين عاما يعمل اعمال حره واثناء عمله البسيط الذي بالكاد يسد رمق اطفاله وزوجته الصابرة الممكونه .تعرض لاصابه في عينه اليمنى ورغم الالم تحامل على نفسه ليعمل من اجل ابنائه

إلا ان الالم تفاقم وتورمت العين ولم يعد يرى

فكر في ان يذهب لاقرب مستشفى عيون واكد الطبيب بان العين مصابه وبها شوكه تحتاج لإجراء عمليه عاجله تكلفتها750 جنيه فقط لاغير

بحث الرجل عن هذا المبلغ ولم يجده في زمن تعثرت فيه حتى ظروف ذوي القربى من شظف العيش والمهانه المفروضه ع الناس لاكثر من ربع قرن ونيف

بحث مثل القطه التي داهمت النيران ابناءها سالت دمعة العين السليمه والمصابه جفت من الدمع.

قرر ان يذهب الى ديوان الزكاه في الولايه يظلوا يماطلونه لاكثر من اسبوع بإجرات عقيمه والعين في طريقها لفقدان البصر كليا واخيرا منحه ديوان الزكاه مبلغ 40 جنيها فقط نعم اربعون جنيه لاغير بعمامته المتسخه غطى عينه المصابه وهو يبتلع ريق الحسره والالم والندامه قرر ان يرجع لمكان سكنه حيث اطفاله يقطنون في مدينة القضارف.

استغل ركشه في طريق عودته المهينه من ديوان يجب ان يحترم مشاعر الناس وفي الطريق حكى قصته لسائق الركشه والذي شاطره الحزن والالم لان الدنيا لا زالت بخير رغم المحن والإحن والمصائب

تألم صاحب الركشه ورثى لحاله وقال له

والله يا حاج الحال بقى صعب لكن عندي ليك اقتراح ما عارفك توافق عليه ولا لأ؟؟؟؟

لومشيت المساجد هي بيوت الله فعلا لكن صعب يدفعوا ليك المبلغ ده والناس بقت تفتكر اي زول مستهبل

لكن ممكن تمشي الكنيسه في السوق وتطلب مقابلة القسيس وتشرح ليهو حالك يمكن يساعدك

اها رايك شنو يا حاج اوديك؟؟؟؟؟

تهدج صوت الرجل وسالت دمعه حتى من العين المصابه ولم يكن امامه خيار

خلاص يا ولدي وديني الله يسوي ال فيها خير بس والله عمري ما دخلت كنيسه

تحرك الشاب النبيل بالشيخ الى الكنيسه ولم ياخذ منه الاجره

دخل الرجل الوقور المفجوع الى ساحة الكنيسه ووجد بعض العمال الحدادين يصنعون في سياج حديدي..

يا اولادي السلام عليكم

ممكن اقابل قسيس الكنيسه؟؟؟؟

ذهب احدهم ونادى القسيس وجاء هاشا باشا بابتسامه تشفي المرض

رحب بالشيخ واجلسه وساله عن حاله ورفع الشيخ غطاء العمامه من عينه المصابه سالت دمعة القسيس وحكى له الحكايه من اصابته لديوان الزكاه

وع الفور اتصل القسيس وجاءت عربه انيقه مكندشه وتم حمل الرجل لمستشفى العيون وتكفل بكل اجراءات العمليه بما فيها الاقامه بغرفه 5 نجوم وظل تحت المراقبه لاكثر من اسبوع حتى شفيت العين واحضروا له اكثر من جلابيه لزوم الغيار.

تم تخريجه من المستشفى وكل الفواتير مدفوعه بلا من ولا اذى

وفي يوم التخريج زاره القسيس وخيره بين ان يبقى او يذهب لابنائه بالقضارف!!!

قال الشيخ اولادي مقلقين علي وزوجتي ما مرتاحه لااااازم اسافر

تمنى له القسيس بدوام العافيه وسلمه ظرف مغلق واتصل بالسوق الشعبي لحجز تذكرة مدفوعة الاجر ليسافر لاسرته.

استلم الشيخ الظرف وشكر القسيس ولسانه يلهج بالشكر والثناء والحب والتقدير

فتح الظرف حينما غادر وودع صاحب المروءه والنخوه ليجد به مبلغ5000 جنيه.

بكى الرجل وركب البص عائدا لاسرته الكريمه.

صدقوني هذه قصه حقيقيه وابطالها حقيقيون

نقول شكرا لك ايها القسيس فالانسانيه ليست لها دين والرفق بالانسان دعوة الله لعباده في الارض لانه فضلهم.

شكرا لصاحب الركشه ود البلد

وامثاله كثر

....

تبا للانقاذ وتبا لك سيدي الرئيس وتبا لك ووزرائك وحكومتك الظالمة .

شكرا ايها الشعب على السكوت وعلى الرضى بالذل والمهانة ...

منقول ..

comments

أضف تعليق


Sudanese Songs | اغانى سودانية

كراكاتير سودانى

توثيقات سودانية | تابعونا على اليوتيوب

 
Merken
Merken
Merken
Merken
Merken

مدن ومعالم سودانية

Who's Online

34 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

منوعات ثقافية

الشعر السودانى

اغانى وطنية

الصحة والتعليم

توثيقات سودانية

معلومات علمية

تاريخ السودان

متنوعات ثقافية