د. الجميعابي: أنا لا اريد ان اقول (الانقاذ )أوصلت الشعب الى الحضيض.. الانقاذ فشلت في قضايا الحريات و الاقتصاد و العلاقات الدبلوماسية

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

أوقفنا الحرب في الجنوب ببتره وأشعلناها في الحدود الجنوبية الجديدة

01-25-2017

حوار عبدالوهاب همت

الجزء الاول من الحوار :
الدكتور محمد محي الدين الجميعابي من كوادر الحركة الاسلامية الشهيرة في الحركة الطلابية ،سطع نجمه ابان دراسته في جامعة الخرطوم وبعد تخرجه منها اذ ظل يشكل حضوراً دائماً منافحاً عن أفكارها ككادر خطابي .
بعد أن نجح انقلاب (الانقاذ) المشئوم في30 يونيو تولى عدة مناصب تنفيذية ،اضافة الى عضويته في مجلس شورى الحركة الاسلامية. وشيئاً فشيئاً بدأ نجمه في الخفوت والانزواء كغيره من رفاق الامس الذين غدروا بهم أو آثروا الابتعاد من أنفسهم عندما شاهدوا بشاعة المواقف،وحقيقة الاوهام التي غُسلت بها أدمغتهم سنيناً عددا.
تم تسجيل هذا الحوار منذ فترة زادت على الشهر وقد تداخلت عوامل كثيرة حالت دون نشره حينها وهنا لابد أن أسجل صوت شكر واعتذار لدكتور الجميعابي والذي أفرد لي مساحة كبيرة من وقته أثناء قيامه ببعض الاعمال الخيريه المسائيه كما حدثني.
وفي هذا الحوار يصب الرجل جام غضبه بسبب ما آلت اليه الامور داخل الحركة الاسلامية،تحدث الرجل بشجاعة غير معهودة عند الاسلاميين موجهاً سهام نقده لشعارات (الانقاذ) ومستنكراً للكثير من الممارسات.
حيث يقول :لو طأطأت رأسي كان من الممكن أن أصعد ، وقد طلبوا مني السكوت...المفاصلة كانت ملف أجنبي استعماري ماسوني وقد تم اختراقنا عندما كنا متحدين.. ومن هم الذين اتخذوا الموقف السليم عند المفاصلة..الحكومة حيلها كان مهدود والان أسوأ حالاً.. نيفاشا أسوأ اتفاقية في تاريخ السودان.. الوفد المفاوض في نيفاشا ضلل القيادة السياسية..(الانقاذ) حولت الحرب الى حرب جهادية..لأنني أصدح برأيي تم تهديدي..أي شخص أثرى من الحكومة تابعوه ..أنا غير متحمس لتوحيد الحركة الاسلامية.. لا الشعبي ولا الوطني لديهم مستقبل سياسي في السودان.. قرار انقلاب 30 يونيو كان خاطئاً... نأكل مما نزرع شعارات هتافيه.. منجزات (الانقاذ) في الاقتصاد فشل فادح...دار المايقوما يصلها 800 طفل سنوياً وأكثر من ذلك بكثير تنهشه الكلاب أو يقتلوا .. لو كنت مسئولاً لما تركت الحاج آدم يقول مايشاء..هذه المجموعه يجب أن تغادر...البعض ركبه الوهم بعد (الانقاذ)..المؤتمر الوطني ضعيف جداً على مستوى القيادة.. العناصر الوجودة الآن مخضعة للعصى الأمنيه.. الانقاذ سيطرت عليها مراكز قوى ممعنه في السؤ.. نحن مخترقون اشترى من اشترى وابتز من ابتز... على الرئيس أن يبعد مراكز القوى ويفتح الابواب لقيادة أمينة.. العصيان المدني رسالة قوية جداً...اعتقدت ان المؤتمر الوطني سيدير حواراً مع قوى الاعتصام وليس لعنهم ...المجموعة التي حول الرئيس تطلق قنابل دخان وتشوش له...هناك مراكز قوى حول الرئيس تدير صراعاً حقيقياً.. ألوان عطلت بقرارات مجحفة من ناس صلاح قوش .. حسين خوجلي من أميز الاقلام الاسلامية... فشلت الانقاذ في اعادة صياغة المجتمع والسلبي فيها أكثر من الايجابي ..الان ليس هناك مجلس شورى للحركة الاسلامية ...الواجهات الحاكمة الان شرسة جداً ولاتقبل أي رأي آخر.

امتد الحوار لأكثر من ثلاث ساعات اليكم الجزء الاول منه:

ما الذي انقذتمونه منذ قدومكم قبل 28 عاما؟
دعنا نتحدث بصراحة في تقديري ما انتهت اليه الانقاذ الان لا يشبه البدايات التي بشرت الناس بها ولا التي جاءت من اجلها في الفترة الاخيرة نلحظ تراجعا كبيرا في كافة المجالات التي قامت عليها الانقاذ.

في الفترة الاخيرة متى؟
يعني الان بعد 28 عام وعندما نتحدث الان ما نراه الان لا يشبه البدايات على الاطلاق.

)
مقاطعة ..من المحرر.. ماذا كان في البداية حتى تقول ذلك؟ما هو الشئ الجيد الذي قمتم به؟
وعدوا الناس بالتغيير في الحياة الاقتصادية والاجتماعية ووحدة البلاد ولكن وبكل أسف ما وصلت اليه من نتائج يناقض كل هذا
البيان الاول للانقاذ والذي شارك في كتابته كل من الترابي وعلي عثمان وغيرهم اذا قرئي عليهم اليوم من المفترض عليهم ان يبكوا هل توافقني ؟
نعم اتفق معك

مثلا كل الوعود التي اطلقت ذهبت ادراج الريح ( مافي) ما كان في تصور واضح للتجربة الاسلامية والمشروع الحضاري غير موجود هل تمتلكون الشجاعة لتعلنوا للناس ان هذا المشروع الاسلامي قد فشل؟
انا الان غير موجود لا في قيادة السلطة التنفيذية ولا في قيادة الحزب ولا الحركة الاسلامية يعني انا كفرد يمكن ان اجيبك لاني لا امثل اي وجود قيادي.

انت الدكتور محمد محي الدين الجميعابي كادر في الجامعات وما بعدها ومسئول تنفيذي لسنوات طويلة جدا من عمر الانقاذ كعضو فقط في المؤتمر الوطني ماهي اجابتك؟
اذا سألت من المؤتمر الوطني فأنا أنعي المؤتمر الوطني نعياً كاملاً وانا راضي تماما عن تجربة المؤتمر الوطني كحزب واعتبر ان قيادته ضعيفة وهو حزب غير جماهيري ولا يمثل تطلعات الامة ولا شباب السودان الان.

هل تنعيه الان فقط ام منذ قيامه؟
لا لا ..الان.

متى كان حزب المؤتمر الوطني يمثل تطلعات الشعب السوداني؟
في البدايات التي قام عليها المؤتمر الوطني وبدات عليها الدولة في حشد الطاقات وتجميع الناس والبشريات التي كانت في الانقاذ وانها تريد ان تجمع لحمة اهل السودان وتوحد كلمتهم وتوحد البلاد وتحارب العصبية والقبلية والجهوية كل هذه المعاني في تقديري قصرت قامتنا ان تطالها وتنفذها.

هل حافظتم على وحدة البلاد؟
بكل اسف لا.

هل اوقفتم الحرب الاهلية؟
بكل أسف لا. أوقفناها في الجنوب ببتر الجنوب وأشعلنا الحرب الكرمك وقيسان شرقا وحتى الجنينة وزالنجي بكل أسف يعني اشتعلت النيران في كل حدود السودان الجنوبية الجديدة هذا بالتأكيد يعتبر فشل في تجربتنا كاسلاميين.

المشروع الحضاري هل لا زال هناك عشم في التحدث عنه مرة اخرى ام انه قد ذهب وذهبت ريحه؟
والله المشروع الحضاري هي كلمة هلامية
دعنا نتحدث في بعض الجوانب في الجانب الاقتصادي ماذا يمكن ان تقول ؟ ما الذي انقذتمونه منذ قدومكم قبل 28 عاما؟
دعنا نتحدث بصراحة في تقديري ما انتهت اليه الانقاذ الان لا يشبه البدايات التي بشرت الناس بها ولا التي جاءت من اجلها في الفترة الاخيرة نلحظ تراجعا كبيرا في كافة المجالات التي قامت عليها الانقاذ.

في الفترة الاخيرة متى؟
يعني الان بعد 28 عام وعندما نتحدث الان ما نراه الان لا يشبه البدايات على الاطلاق.

مقاطعة...من المحرر.. ماذا كان في البداية حتى تقول ذلك؟ما هو الشئ الجيد الذي قمتم به؟
وعدوا الناس بالتغيير في الحياة الاقتصادية والاجتماعية ووحدة البلاد ولكن وبكل أسف ما وصلت اليه من نتائج يناقض كل هذا
مثلا كل الوعود التي اطلقت ذهبت ادراج الريح ( مافي) ما كان في تصور واضح للتجربة الاسلامية والمشروع الحضاري غير

موجود هل تمتلكون الشجاعة لتعلنوا للناس انةهذا المشروع الاسلامي قد فشل؟
انا الان غير موجود لا في قيادة السلطة التنفيذية ولا في قيادة الحزب ولا الحركة الاسلامية يعني انا كفرد يمكن ان اجيبك لاني لا امثل اي وجود قيادي.

انت الدكتور محمد محي الدين الجميعابي كادر في الحركة هل حافظتم على النمط العادي في الحياة العامة مثل الحريات؟
و الاجابة ستكون نعم اذا اعتبرت اننا نتحدث عن فكرة اسلامية انا في تقديري الانقاذ حافظت على بعض الجوانب وجوانب كثيرة فشلت في انفاذ فكرتها عبرها انا اريد ان انقلك الى قضايا مهمة جدا مثل قضايا الحريات والاعتراف بالاخر وقبوله نحن حتى الان نسجل فشل مزري فيها وانا غير راضي تماما عن ملف الحريات في الفترة الاخيرة وانا غير مؤمن بمصادرة حريات الاخرين ولا حتى في تجربتي الشخصية وانا في ىالجهاز التنفيذي والسياسي عندما كنت محافظا للخرطوم وامدرمان والدامر وعطبرة وانا اشهد الله انني لم اعتقل اي مواطن علي الاطلاق وكنت امين الحزب الحاكم في الخرطوم ولم اشجع على الاطلاق اي اعتقال بل على العكس كنت اسعى لاطلاق سراح اي معتقل لكن الدولة لا تديرها بفهمك لوحدك انما هناك اخرين في الجهاز التنفيذي يمكن ان يعارضوا الكثير كن اطروحاتي وانا محافظ لامدرمان كنت اناقض واقف ضد سلطات الوالي وسلطات الامن المركزي ويشهد على ذلك قيادات الاحزاب المعارضة حينها وانا كنت اصدق لنشاطهم واصر عليه منذ ايام المرحوم غازي سليمان والزعيم المرحوم محمد الازهري وحتى مجموعات حق ويمكن ان يسألوا عن ذلك انت كنت مصر على ان يمارسوا نشاطهم وصدقت لهم دارهم وصدقت لمناشطهم ويمكن ان يسألوا عن ذلك وانا كنت احضرها انا مع الحريات تماما وفي تقديري اذا اردت معالجة اي ظاهرة مكن الناس من الحريات ودع الشعب يمارس حريته وهذا ما يصلحك ويصلح حال البلد لكن التضييق في مجال الحريات لا يؤدي الا الى الهلاك والدمار والتأخر.

انت كطبيب لديك زملاء مهنة وهم الدكتور الصافي الطيب الصافي والدكتور علي فضل تم اغتيالهم بقسوة شديدة والقاصي والداني سمع بالشكل البشع الذي اودى بحياتهم عندما حدث ذلك ماذا فعلت هل ناقشت ذلك داخل أجهزتهم التنفيذية ( للإنقاذ)؟
انا شخصيا غير ملم بتفاصيل هذا الامر لكنني اقف معك تماما الذين شاهدوا والذين علموا انا اقف معك كل الذين قاموا بهذا العمل يجب ان يحاسبوا ويحاكموا ،يعني الذين يحتفظون بالتهمة وتفاصيلها انا شخصيا معهم تماما والله انا لا ارضى زميل او حتى غير زميل لو لم اكن حتى لا اعرفهم ومثلا تحدث الشيخ الترابي مؤخرا عن محاولة اغتيال حسني مبارك انا اتمنى لو تم فتح هذا الملف وان تفتح الحكومة المصرية هذا الملف واتمنى اي انسان سلك سلوك شاذ لا يشبه المجتمع السوداني ان يحاسب وان لا يترك الاشياء مغطاة انا معك اخي الكريم حتى نقتص لعلي فضل واخرين وانا اعلم حتى في هذا الصراع هناك غير الذين ذكرتهم انت

ويتحدث اهل المؤتمر الشعبي عن كوادرهم التي تمت تصفيتها واغتيالها وانا معهم حتى نقتص لدمائهم هل توافق؟.
انا في هذا معك تماماً.

هل تعتقد ان انقلابكم هذا اتى خيراً على الشعب ام شراً مستطيراً؟
30
يونيو هو اجتهاد لم يكن موفقا من الحركة الاسلامية وبالتأكيد اتى بالكثير من النتائج الطائشة والسالبة.

ذكرت انك لو طأطأت رأسك او انحنيت كنت استوزرت هل كل الموجودين كوزراء وقيادات طاطاوا رؤوسهم لذلك اصبحوا قيادات وهم غير مؤهلين؟
انا لا اتهم الاخرين ولا اتحدث على بعضهم انما اتحدث عن موقفي شخصيا وشخصيا لو كنت مطأطئ رأسي ولم اكن صاحب رأي في كثير من القضايا الموجودة كان ممكن ان أصعد وقد طلبوا مني السكوت لكني لم ولن أسكت أنا شخصياً أعتبر نفسي صاحب قضية وهي قضية حريات وسماع رأي آخر وبالتالي أنا لن اتنازل عنها البته وأنا على استعداد لقول رأيي ودفع أثمان ذلك يعني انت لو متابع الكلام المتناقل الان في كل الوسائط انا لا أبحث عن موقع ،وفي كثير من الاحيان كان يطلب مني ان اسكت وان اخفف لهجتي لكني رفضت ،وهذا طبعنا الذي تربينا به من أسرنا وأهلنا وتعلمنا كيف نصدح برأينا ولو كنت ابحث عن وظيفة لسكتت لأني لم أبحث عن وظيفة في يوم من الايام ولا تنقصني الوظيفة لذلك انا مستعد أن أُضحي من اجل الشعب السوداني واقول رأيي.

الذين قادوا المفاصلة هل تعتقد ان روح التآمر موجودة فيهم اصلاً ام في لحظة محددة شعروا انهم مظلومين مثلا؟
انا لا اعتبر ان الذين قادوا المفاصلة مظلومين ،المفاصلة كانت ملف اجنبي استعماري وماسوني ملف كانت فيه الكثير من الاغراض والأهواء الشخصية لم يقم على قيم الحق اطلاقا.

عندما كنتم موحدين هل هناك جهات كانت قد اخترقتكم ؟
بالتأكيد نعم.

لمصلحة من؟
لمصلحة نفسها وأي جهة أجنبية تخترقك لمصلحتها وهم يقفون وراء من يريدون ويدعمونهم على المستوى الاقليمي والعالمي وأنا أعتبر عملية المفاصلة كانت واحدة من أكبر المؤامرات الناجحة ضد الحركة الاسلامية السودانية.

بنفس فهمك هل تعتقد ان الذين اتخذوا موقفا سليماً هم الذين ذهبوا مع الشعبي ام بقوا وساندوا الوطني؟
ليس كل من وقف مع الوطني كان يدرك حجم المؤامرة انا لو سألتني سأقول لك ان معظم الذين ذهبوا مع الشعبي كانوا من أخيار شباب وقيادات الحركة الاسلامية، لكن ظل عدد مقدر داخل المؤتمر الوطني أما أمثالي أنا شخصيا كنت ضد المفاصلة وضد الانقسام فلم اتنحى الى الشعبي وظللت في المؤتمر الوطني لكن مهمشاً ومتهماً انني اما شعبياً أو أميل الى أفكار الشيخ الترابي

الجهات الاجنبية هذه دخلت على اساس ان لديها مصلحة محددة اذا قلنا ان اهل الشعبي كان موقفهم سليما هذا يعني ان الحكومة مخترقة اليس كذلك؟
هذا الحديث أنا أوردته لك منذ البداية.

هذه الحكومة اصلا (باركة )هل كانت محتاجة لمن يخترقها؟
يضحك لا .....لا ... هي لم تكن (باركة) لكن يمكن ان نقول انها كانت مخترقة بمستوى (هد حيلها وحيلها كان مهدود )من الاختراق والعمل المضاد.

مقاطعة ..من المحرر..حيلها كان مهدود!!!!! هل هي حاليا شادة حيلها؟
لا ..... لا حاليا اكثر سوءً... يضحك....

يلاحظ أنك تتحدث بشجاعة واضحة ليست هي شجاعة الاسلاميين الذين نعرفهم ولا تخاف هل لأنك مسنود من جهة ما أم ما فارقة معاك؟
أنا ما مالي يدي و كل الذي يعرفونني منذ ايام الجامعة لا شئ يجعلني اخاف انا في نهجي السياسي العام الشئ الذي يجعل الرجل ينحني هذه ليست فيني فأنا لم آكل المال الحرام وليس لدي من السلوك الشخصي السالب الذي يمكن ان يجعلني اخجل هذا لم افعله في حياتي..

انت ذكرت انه يجب محاكمة علي عثمان محمد طه باعتباره واحد من عرابي نيفاشا وان نيفاشا كان بها خداع هل هذا حديثك؟
انا شخصيا تحدثت عن نيفاشا وكان مع عبد الباقي الظافر ابتداءً وحلقة معه يحاور شخصي وانا شخصيا اعتبر نيفاشا من أسوأ الاتفاقيات التي تمت في تاريخ الحياة السياسية في السودان وبالتالي قلت نيفاشا يجب ان يفتح ملفها الان وهي التي فصلت ثلث أرض الوطن دون مقابل وحقيقة قبلها كنت أحذر ان هذا موعد لبداية دولة فاشلة في الشمال والجنوب والان بفضل الله نحتفظ بدولة كاملة فاشلة في الجنوب ومثلها دولة فاشلة الى درجة كبيرة جدا في الشمال هذا كله بسبب نيفاشا.
نيفاشا هناك اطراف كثيرة ومؤثرة وصاحبة قرارذهبت وهي تمثل الحكومة وقد فعلوا ذلك بموافقة كل القيادة السياسية في ذلك الوقت ولم يذهب شخص يمثل نفسه

مقاطعة ..من الجميعابي ...الى ماذا تريد ان تصل؟
أريد ان اصل الى ان اقول لك ان من ذهبوا يمثلون الحكومة هذا يعني ان المسئولية لا يتحملها شخص واحد
انا قلت ان الوفد المفاوض نفسه هو من ضلل القيادة السياسية وضلل اهل السودان يعني علي عثمان شخصيا الى ان اتفصل الجنوب لم يكن يصدق ان الجنوب يمكن ان ينفصل باتفاقية نيفاشا لذلك انا قلت لابد ان تُشرح نيفاشا ويتحمل المسئولية الذين وضعوها و وقعوا عليها نحن في نيفاشا قصدنا ايقاف حرب الجنوب وبعد ذلك اشعلنا الحرب في الكرمك وقيسان مرورا بالحدود الجنوبية للنيل الازرق وجنوب كردفان حتى الجنينة وزالنجي كل الحدود الجنوبية اشتعلت ولنوقف حرب الجنوب اشعلنا حرب من الحدود الى الحدود نحن اعلننا نيفاشا ،وتركنا للجيش الشعبي فرقتين في شمال السودان جزء من الجيش نحن وقعنا نيفاشا وحتى الان لا نعرف الحدود الجنوبية اين هي هذه كلها سؤات يجب ان يحاسب كل الذين فصلوا نيفاشا عليها،
الناس ما قادرة تقول هذا الكلام الآن الذين نفذوا نيفاشا لا زالوا متنفذين في السلطة والأجهزة الامنية.

الإنقاذ عندما جاءت ادعت أنها جاءت لوقف الحرب لكنها حولتها إلى حروب جهادية هذا من الأخطاء التي تحسب على الحركة الإسلامية وحكومة الإنقاذ ولو كنا نريد أن نصل إلى نهايات كهذه ولاتفاقية بهذا البؤس لماذا حاربنا وقتلنا أولادنا وجيشنا كان من البداية أن نخلص

مقاطعة ... من المحرر..ولماذا لاتقول وقتلنا أبناء الجنوب .؟
....
نعم قتلنا أبناء الجنوب إذا أصلا كان الغرض أن نصل معهم لاتفاقية رديئة كهذا من الأول كان الأولى أن نعملها من الأول لذلك آتيتك من الاخر.

رأيك هذا انت تقوله عبر وسائط الإعلام وهذا محمدة هل تطرح هذه الآراء عبر قنواتكم التنظيمية?
أنا بقولوا بره خليك من جوه عشان كدة اخرجوني من كل الأجسام القيادية وسأستمر في قول ما أرى أنه صحيح..

وهل يتم تهديدك?
نعم أسمع تهديد ووعيد وانا غير خائف من أحد وانا لم آكل المال العام ولا أمتلك عمارات عندى كلمتي، والحمد لله أبنائي وبناتي ناجحين ولم يأكلوا الحرام وما عندى بيت وما عندى شهادة بحث ،وإذا كان هناك أي شخص يعرف انني أمتلك مزرعة..... منزل الخ ..فليأتي لاخذها. بس عندي قطعة أرض ولا أعرف أين هي أوراقها.

مقاطعة ...من المحرر.. يعني ما طلعت ساكت?
يضحك..... طلعت ساكت كيف انت عارف انا عمري كم
يضحك انا عمري كم وستين سنة...

خلاص عندك قطعة ارض صاح؟
انا انسان طبيب وخريج وقيادي معقول بعد ٦٠ سنة كونوا امتلك قطعة ارض وما قادر اعمل فيها حاجة تقول لي ما طلعت ساكت يعني شنو.

بنفس المستوى زملاءك في الحركة الاسلامية باقسامهم في غاية الشراهة والأنانيه وحب النفس على حساب الشعب السوداني امتلكوا المال وبنوا شاهق العمارات وامتطوا فاره السيارات وتزوجوا النساء ماذا تقول؟
انا هذا الكلام ذكرته في الاعلام وانا في رأيي انتو شدوا حيلكم وراقبوهم اي شخص من ناس الحكومة ترون انه اثرى يجب عدم التوقف عن متابعته .... كما تحدثت عن موضوع اغتيال دكتور علي فضل يجب متابعتهم ،وأي واحد حرامي يجب ان تحاصروه لحد ما تتم محاكمته ويتم انتزاع المال العام وانتو ناس مسلطين بتعرفوا تجيبوا الاخبار بطرقكم الخاصة وأرجوك لا تتوقفوا ابدا..

هناك ومنذ فترة حديث عن توحيد الحركة الاسلامية والبعض يعتقد ان حوار الوثبة هو غطاء لاشياء تجري تحت تحت ؟
يتدخل دكتور الجميعابي مقاطعا لا لا لا انا شخصيا غير متحمس لتوحيد الحركة الاسلامية ابدا ابدا انا مختلف معاهم الاثنين.
ولماذا؟
انا اعتقد لا المؤتمر الشعبي ولا المؤتمر الوطني عندهم مستقبل سياسي في البلد في حاجة واحدة، حتى لا يختلط عليك الامر الشيخ الترابي كان طرح حاجة اسمها المنظومة الخالفة ،وانا مؤيد هذه المنظومة الخالفة وفيها ناس من الوطني والشعبي ومن الاحزاب الاخرى ومن كل الكيانات الفي السودان أي شئ يجمع شمل الناس ويوحدهم من اجل ايقاف الحرب وتوحيد الوطن ولفترة انتقالية ويعطي الاحزاب فرصة لتنضج وتتجمع وتقوى ويكون هناك جو حريات، اذا انت فهمت هذا الكلام انه من اجل توحيد الحركة الاسلامية فأنا لم افهمها كذلك الحركة الاسلامية ما عندها اي مستقبل في السودان يا اخي ما عندها اي مستقبل اذا في مستقبل فانه للمنظومة الخالفة وهي تضم ناس من الحركة الاسلامية ومن خارجها لفترة ٣-٥سنوات .

الحركة الاسلامية في السودان لماذا لا مستقبل لها؟
لانها اشتغلت غلط.

ما الذي كان في مقدورها عمله ولم تعمله؟
كان من الممكن ان تحافظ على البلد ووحدته كان ممكن تؤمن لقضايا الحريات يعني الممارسات السالبة التي تراها أنت الان اصلها لم تكن تشبه الحركة الاسلامية في أصالة فكرها وبالتالي هناك قيادات انحرفت بالفكرة واشتغلت غلط وآذت الناس ومارست الدكتاتورية والعنجهية وكل الاشياء السالبة التي نتكلم عنها ويتكلم عنها الاخرين وهذه اصلا لم تكن تشبه الفكر الاسلامي النقي..

عندما قررت الحركة الاسلامية الانقلاب جلست كل قياداتها وتناقشت في الأمر وانت كنت عضو مجلس شورى كما ذكرت

ومؤكد كنت تعلم ان حركتكم تسعي للقيام بعمل انقلابي صحيح؟
انت سألتني هل قرار الانقلاب كان صحيح ام خطأ فقلت لك انه كان قرارا خاطئً نحن قصدنا ان نخرج من الدكتاتورية الى الحريات لكن أصبحنا أسوأ من الآخرين.

متى سوف تعتذرون للشعب السوداني؟
يعني اذا مسكت الشيخ الترابي أعتذر ويس عمر الامام اعتذر وأنا الامامك هذا أعتذر أنا حاسي أنه كان هناك خطأ كبير.
حالياً هل يمكن ان نقول شعاراتكم المشروع الحضاري وروسيا وامريكا قد دنى عذابهما هل كانت هذه مجرد هتافات أم أفكار؟
سؤالك يمكن ان يكون هل انتم صدقتم فيها وأنا يمكن ان أقول ان تركيزنا فيها كان ضعيف جدا.

مثلا اين ذهبت شعاراتكم نأكل مما نزرع؟
هذه شعارات هتافية بتاعت تظاهرات وحشود ولو سألتني اليوم لا يمكن ان ارددها

هذا هو الجزء الهتافي ونحن نقبل ذلك سؤالي هو اذاً ما هو الجزء العملي ؟
الجزء العملي في النجاح نحن حافظنا علي السودان ماشي في الخط الاسلامي العام ما زلنا في الجانب الاقتصادي أسسنا للاقتصاد الاسلامي ممارسة لكن انا واكثر شيء فشلنا فيه هو قضية الحريات وهذه تعطينا خاتم الفشل الحقيقي. .

هل تريد ان تقول حافظتم علي اسلامية السودان ام علي ماذا حافظتم ؟
نحن اكثر فشلنا فيه هو قضية الحريات وأي نظام اذا لم يعطي الناس حق التعبير مهما عمل لكن في الاخير تؤخذ عليه بالكامل.

ماذا فعلتم في مجال الاقتصاد تحديدا ؟
في الاقتصاد منجزات حكومة (الانقاذ) فهي جملة من الفشل المزري المتراكم في الاطروحه الاقتصادية بكل أسف في مجمل التحدي الاقتصادي لم نسجل سوى الفشل المتراكم وكل الوعود التي وعدنا بها الناس سوى وعود الدولة او وعود الحزب لم يجني منها اهل السودان

اذا ربطنا هذه الاشياء مع بعض نجد ان الانقاذ طلعت كذبة كبيرة هل توافقني؟
لا اذا اردت ان تتحدث عن التدين بشكل عام في السودان الملامح العامة للتدين في السودان ارتفعت جدا لكن ممكن ان تقول لي هل تدين هؤلاء الناس تاثرا بحركة المؤتمر الوطني اقول لك ان المجتمع السوداني عموما ارتفعت فيه نسبة التدين بشكل كبير جدا على المستوى الشخصي.

كلامك صحيح مظهراً وليس جوهراً بعض الناس يصلون دونما وضؤ الشابات يلبسن الملابس التي تغطي حتى الوجه وتحت السواهي دواهي ؟
لا لا انا اتحدث عن تدين حقيقي ومعليش اليوم يمكن ان احكي لك عن قريتنا في رمضان وفي صلاة التراويح ربما نجد حوالي ١٥٠٠ امرأة يجئن من منازلهم الى المسجد للصلاة لا يمكن ان يأتي احد بدون وضؤ التدين العام في السودان زاد وكذلك الوعي الديني هذه دعنا نؤمن عليها لكن هذه ليس ضمان ولا استطيع ان اقول لك هذا الشئ انجزته (الانقاذ) التدين العام في المجتمع السوداني ارتفع جدا المساجد زاد عدد مرتاديها.

مقاطعة ..من المحرر الان عدد المساجد أكثر من عدد الناس لكن الاخلاق انهارت؟....
لا لا ..لم تبلغ اكثر من عدد الناس اقول حضور المصلين للمساجد زاد بكثير من الزمن الغابر..

هل انت تريد ان تجير هذا العدد في صالح الانقاذ؟
لا لا أبداً.

هذه المساجد قامت على حساب المدارس والمستشفيات ونقاط البوليس؟
لا أبداً المساجد هذه لم تبنيها الدولة وعملوها ناس مسلمين محسنين..

الا تعتقد انه كان من الافضل ان نقول للمحسنين نريد كذلك مدارس ومستشفيات ونقاط شرطة..الخ..؟
هذه هي رغبتهم ولايمكن أن نجبرهم.

يبقى معناها لا موضوعكم نجح في الدين ولا في الاقتصاد ولا الحريات؟
شوف انت لا تجمل لي خليني اقول ليك في الاقتصاد فشلنا فشل مزري وأذهب الي النقطة التي تليها ...يضحك.. .

المجتمع السوداني المعروف قبل الانقاذ ما هي القيم السمحة التي ادخلتوها بعد الانقاذ حسب زعمكم ؟
مقاطعة .. من د الجميعابي انت عايزنا ندخل شنو يا زول ادخل في حاجاتك مباشرة

حاليا دار المايقوما للاطفال مجهولي الابوين تستقبلون حوالي 800 طفل كل شهر صحيح ؟
لالا نحن نستقبل سنويا حوالي 800 طفل .

مقاطعة ..من المحرر.. هؤلاء هم الذين يصلوا الي دار المايقوما وهناك 800 تقتات بها الكلاب والقطط ؟
يكونوا أكلوا اكثر من ذلك بكثير. .

والذين دفنوا ؟
يمكن كذلك ان يكونوا اكثر من هذا العدد لكن سنوياً نحن نستقبل حوالي ٨٠٠ طفل.

هناك عربات مظللة معروفة لمن هي ؟
هذا كلام يا عبدالوهاب لا قيمة له هذه العربات المظللة عند كل الناس والفئات وهذا كلام بلا قيمة ولله هذه لا تستحق الحديث عنها.

انت تعرف ان هناك الغالبية من البسطاء مرتباتهم لا تتجاوز ٤٠٠ جنيه هذا المبلغ لا يكفي ل اكل وجبة فول لكن هناك من يدفع مبلغ ضخم ل يظلل سيارته صاح هذه كلها من (خيرات )المشروع الحضاري توافقني؟
لالالالا لا..لا يوجد اي رابط بين هذه وتلك لا توجد علاقة بينهم .

الجزء الثاني من الحوار مع الدكتور محمد محي الدين الجميعابي

01-29-2017

عبد الوهاب همت
الدكتور محمد محي الدين الجميعابي من كوادر الحركة الاسلامية الشهيرة في الحركة الطلابية ،سطع نجمه ابان دراسته في جامعة الخرطوم وبعد تخرجه منها اذ ظل يشكل حضوراً دائماً منافحاً عن أفكارها ككادر خطابي.
بعد أن نجح انقلاب (الانقاذ) المشئوم في30 يونيو تولى عدة مناصب تنفيذية ،اضافة الى عضويته في مجلس شورى الحركة الاسلامية. وشيئاً فشيئاً بدأ نجمه في الخفوت والانزواء كغيره من رفاق الامس الذين غدروا بهم أو آثروا الابتعاد من أنفسهم عندما شاهدوا بشاعة المواقف،وحقيقة الاوهام التي غُسلت بها أدمغتهم سنيناً عددا.
تم تسجيل هذا الحوار منذ فترة زادت على الشهر وقد تداخلت عوامل كثيرة حالت دون نشره حينها وهنا لابد أن أسجل صوت شكر واعتذار لدكتور الجميعابي والذي أفرد لي مساحة كبيرة من وقته أثناء قيامه ببعض الاعمال الخيريه المسائيه كما حدثني.
وفي هذا الحوار يصب الرجل جام غضبه بسبب ما آلت اليه الامور داخل الحركة الاسلامية،تحدث الرجل بشجاعة غير معهودة عند الاسلاميين موجهاً سهام نقده لشعارات (الانقاذ) ومستنكراً للكثير من الممارسات.
حيث يقول :لو طأطأت رأسي كان من الممكن أن أصعد ، وقد طلبوا مني السكوت...المفاصلة كانت ملف أجنبي استعماري ماسوني وقد تم اختراقنا عندما كنا متحدين.. ومن هم الذين اتخذوا الموقف السليم عند المفاصلة..الحكومة حيلها كان مهدود والان أسوأ حالاً.. نيفاشا أسوأ اتفاقية في تاريخ السودان.. الوفد المفاوض في نيفاشا ضلل القيادة السياسية..(الانقاذ) حولت الحرب الى حرب جهادية..لأنني أصدح برأيي تم تهديدي..أي شخص أثرى من الحكومة تابعوه ..أنا غير متحمس لتوحيد الحركة الاسلامية.. لا الشعبي ولا الوطني لديهم مستقبل سياسي في السودان.. قرار انقلاب 30 يونيو كان خاطئاً... نأكل مما نزرع شعارات هتافيه.. منجزات (الانقاذ) في الاقتصاد فشل فادح...دار المايقوما يصلها 800 طفل سنوياً وأكثر من ذلك بكثير تنهشه الكلاب أو يقتلوا .. لو كنت مسئولاً لما تركت الحاج آدم يقول مايشاء..هذه المجموعه يجب أن تغادر...البعض ركبه الوهم بعد (الانقاذ)..المؤتمر الوطني ضعيف جداً على مستوى القيادة.. العناصر الوجودة الآن مخضعة للعصى الأمنيه.. الانقاذ سيطرت عليها مراكز قوى ممعنه في السؤ.. نحن مخترقون اشترى من اشترى وابتز من ابتز... على الرئيس أن يبعد مراكز القوى ويفتح الابواب لقيادة أمينة.. العصيان المدني رسالة قوية جداً...اعتقدت ان المؤتمر الوطني سيدير حواراً مع قوى الاعتصام وليس لعنهم ...المجموعة التي حول الرئيس تطلق قنابل دخان وتشوش له...هناك مراكز قوى حول الرئيس تدير صراعاً حقيقياً.. ألوان عطلت بقرارات مجحفة من ناس صلاح قوش .. حسين خوجلي من أميز الاقلام الاسلامية... فشلت الانقاذ في اعادة صياغة المجتمع والسلبي فيها أكثر من الايجابي ..الان ليس هناك مجلس شورى للحركة الاسلامية ...الواجهات الحاكمة الان شرسة جداً ولاتقبل أي رأي آخر.

امتد الحوار لأكثر من ثلاث ساعات اليكم الجزء الثاني والأخير :

الا تعتقد ان هناك تقصير في جوانب اخرى مثل المدارس وتدريب المعلمين والفاقد التربوي ولا يمكن ان نقول ان الامية قد انتهت من السودان؟
نعم وتقصير كبير
الا تعتقد ان مستوى التعليم قد تدنى بشكل كبير؟
ماذا تعني
ان عدد الجامعات زاد بشكل غير مدروس وهناك كمية من الجامعات دونما تأهيل من هيئة تدريسها الى عمالها؟
لا ليس الامر كذلك ،عندما كنا طلاباً في جامعة الخرطوم كنا نسخر حتى من جامعة الجزيرة وكذلك القاهرة الفرع وكلامنا كان وهم ساكت مسيطر علينا .وهذه الجامعات الان اصبحت جامعات حقيقية وقوية هذا حديث غرور الان الجامعات كلها خرجت ناس البلد استفادت منهم اطمئن اي جامعة مهما تعتقد ضعف مستواها تذهل عندما تقابل خرييجيها.
الاسلاميون لماذا يتعالون على شعبهم و يواصلون الاساءة اليه صباح مساء أعطيك بعض النماذج مثلا (الحاج ساطور) د. الحاج آدم ساطور يقول يجب ان يدفع الناس من الروضة حتى الجامعة وان الرجل السوداني كان يمتلك قميصين قبل الانقاذ. اما الدكتور مصطفى عثمان اسماعيل وزير خارجيه سابق قال اننا كنا (شحاتين )لماذا تسيئون شعبكم وتتعالون عليه؟ هذه هي تربيتكم أهذا هو رد الجميل لشعبكم الذي علمكم ورعاكم؟
والله لو كانت لدي سلطة لما تركت الحاج آدم ليقول ما يشاء ولحاسبته على كلامه وأي شخص صاحب صوت نشاذ أسكته حتى لا يواجه الناس مرة اخرى وانا اعتبر ان أي شخص يصرح بمثل هذه التصريحات يمكن ان نصنفه بانه عنصر طارد وهم مسيئين للتجربة وللحزب.
هذه مجموعة وليست شخص او شخصين دكتور مصطفى عثمان يقول كنا شحاتين

كلهم يجب ان يغادروا.
هل هذا التعالي جزء من التربية الحزبية في الاسلامية؟
لا هذا جرء من الوهم الذي ركب الناس.
متى ركبهم هذا الوهم؟
بعد تجربة الانقاذ.
الانقاذ قالت ان هناك 116 حزباً وحركة شاركوا في الحوار.
لكنها ليس لها وجود في الشارع السوداني وفي الحياة السياسية انما هي مصنوعة بمواصفات الانقاذ هل توافقني؟
نعم اوافقك.
هل ما يدور داخل الغرف المغلقة للحوار هل يمكن ان نقبل به ونحن لم نشارك فيه؟
مخرجات الحوار الوطني لو التزمت بها الدولة والحزب لكانت مخرجاً متواضعاً جميلًا يمكن ان تبنى عليه مستقبلا واعداً للسودان الجديد.
هناك ١٨ ورقة تم اخفاؤها بفعل فاعل في ورقة الحريات والتي قُدمت من حزب المؤتمر الشعبي من يفعلون ذلك هل يؤتمنواعلى حوار؟
هذا حديث ينسب الى دكتور عمار السجاد لكني انا اقول ان الوثيقة التي سلمت الان لو تم تنفيذها لصلح حال السودان.
هناك اشياء لم يتم التطرق لها بشكل واضح مثل الجزء الخاص بجهاز الامن؟
جهاز الامن والمخابرات يجب ان تكون مهمته جمع المعلومات وتحليلها

معاناة الشعب بعد ٢٨ عاماً ما رايك في هذه القرارات الاقتصادية التي صدرت مؤخراً؟
انا اعتقد انها مؤلمة ومدمرة جداً جداً للمواطن السوداني وسوف تزيد من معاناة الناس وستزيد اعداد الفقراء الذين يعانون ولو كنت مكان الحكومة لما استعجلت استصدارها مثلا قضية الدواء فان ذلك كان يعني على الحكومة أن تتحمل ٣٠٠ أو ٤٠٠ مليون دولار في العام حتى تؤمن حياة المواطن في الفترة القادمة خاصة والناس دخلها محدود والحياة اصبحت قاسية جدا والالتزامات اصبحت مرة جدا وهناك اكثر من ٢ مليون عاطل والفاقد التربوي متراكم وهذه كلها معاناة.
القرارات مؤلمة واثارها باقية وربما تشوه المجتمع السوداني مستقبلا وهذه القرارات باختصار قاسية.
هل تفتكر بان قيادت المؤتمر الوطني تحس بمعاناة المواطن البسيط في الشارع السوداني؟
انا قناعتي المؤتمر على مستوى القيادة هو غير مرتب وضعيف جدا وقناعتي لو كانوا يحسون بمعاناة المواطن لما اصدروا هذه القرارات الصادمة وكنت اتمنى ان تعرض هذه القرارات على البرلمان وكلها يتم ارجاؤها الى ما بعد اعلان حكومة الحوار الوطني.
هل حكومة الحوار الوطني يمكن ان تأتي بجديد؟
بالتأكيد من الممكن ان تأتي بكثير من الجديد لان حكومة الحوار الوطني كما فهمتها او تخيلتها او توقعتها هي حكومة تشمل معظم فصائل الطيف السياسي وهي ليست حكومة محاصصة انما كل الاحزاب التي شاركت في الحوار الوطني او حتى التي لم تشارك يكون لديها تمثيل يؤمن لها صدور قرار اكثر ديمقراطية مما هو حادث الآن.

الاحزاب الحقيقية لم تشارك حزب الامة الحزب الشيوعي الاتحاديين غالبيتهم الحركات المسلحة جميعا اذا كيف تكون حكومة حوار؟
حكومة الحوار القادمة ربما تقنعهم في المشاركة الصادق المهدي وحزب الامة انا على قناعة انهم اذا جاءت حكومة تؤمن بالحريات وتؤكدها اتوقع ان يشارك وشكل الحكومة القادمة رغم قراره بعدم المشاركة علما بان حزب الامة موجود اصلا في الحكومة ووجود عبد الرحمن الصادق في قمة الدولة هذا هو الوجه الاخر لحزب الامة
وهذه المسألة لا ينكرها الا معاند الانقاذ تنسخ الاحزاب والحركات لنتعايش مع الشائه فيها ماذا تقول؟
انا في تقديري حكومة الحوار الوطني القادمة هي حكومة متوقع ان تكون اكثر قرباً من العدل والمساواة والحركة الشعبية وربما فتحت معها المزيد من قنوات الحوار واتوقع ان تكون حكومة جاذبة وليست طاردة الحركة ااشعببة او العدل والمساواه اتوقع لها ان تفتح باب الحوار الكامل امام هذه الحركات والاحزاب جميعا
إذا اطلقت الحريات وتظهر العناصر النظيفة، الان العناصر الموجودة حاليا معظمها مخضعة للعصى الامنية والجحود المطلق ومعتمدة على مراكز القوة.
هل يمكن ان نقول ان الانقاذ سيطرت عليها مراكز القوة فقط؟
الانقاذ سيطرت عليها مراكز قوى ممنعة في السوء لذلك كثير من العناصر النظيفة ابتعدت وغادرت وتقدمت المجموعات الاقطاعية, المجموعات صاحبة العقلية الامنية التأمرية التي لا تقبل الراي الآخر ولا تعترف به بكل اسف. لكن لو اتيحت لنا الفرصة ومكننا للحريات اتوقع أن يقدم الاسلاميين عناصر جديدة أحسن من هذه مئات المرات ويمكن أن تكسب ثقة المجتمع السوداني.
دكتور الطيب زين العابدين والدكتور التجاني عبد القادر والدكتور عبد الرحيم عمر ود.عبدالوهاب الافندي وابن عمر محمد أحمد ..الخ هذه مجموعات عرف بعضها في الجامعات والشباب وغيرهم وجدوا انفسهم معزولين وكما تعلم وصلت الوقاحة بالإسلاميين أن أطاحوا بشيخهم الترابي ونكلوا به سؤالي هل هذا الاشكال في التربية الحزبية ام من اين اتت هذه العقلية التأمرية؟
هذة اتت من الـتآمر الخارجي ..... يضحك....... وأنا دائماً وقبل هذا تحدثت في حوارات صحفية عن الاختراق الماسوني والمخابرات الاقليمية والعالمية للحركة الإسلامية ولنظام الانقاذ وكانت سبباً في هذا الفشل المتراكم.
تحدثت عن الاختراقات كيف يتم ذلك ولك أن تتذكر أن الاختراق يتم بطريقة سرية لكن وزير خارجيتكم الأسبق الدكتور مصطفى عثمان اسماعيل سفير السودان بسويسرا الآن قال أصبحنا (أعين وآذان امريكا في المنطقة )اذا ماذا تسمي ذلك؟ هذا يعني أن الامر ليس بجديد ولا سر فيه ماذا تقول؟
أنا في مجمل كلامي ومن البداية قلت لك نحن مخترقين من اراد ان يشتري اشترى ومن راد أن يضغط ضغط ومن أراد أن يبتز ابتز وفي الاخير المخابرات الاجنبية تركت اثراً واضحاً في تيارات الحركة الإسلامية وتيارات المؤتمر الوطني ،وهذا ما أراه الآن لذلك أنا اعتبر أن معظم القيادات الحاكمة الآن هي قيادات غير صالحة
مقاطعة من المحرر وما الحل اذاً؟
يجب على هذه العناصر أن تغادر اليوم قبل الغد وما زالت الفرصة امام السيد الرئيس لاحداث تغيير إيجابي
مقاطعة .. من المحررماذا يفعل المؤتمر (الوطني) حسب تصورك؟
يبعد كل مراكز القوى هذه ويفتح الباب لواجهات جديدة قوية أمينة لقيادة المرحلة المقبلة في تاريخ السودان.
الدولة السودانية نفسها ممثلة في رئيسها أصبح غير مرحب بها ما رايك؟
أقول لك شيئاً الحكومة هذه وبهذا الشكل الحزبي بواجهاته والله لا يشرفنا ويجب ان يغادروا بالجملة واكرر الفرصة لا زالت سانحة امام الرئيس لابعاد هذه العناصر والواجهات المتكلسة الجامدة التي لم تجلب لاهل السودان الا الكراهية والفشل وابناء السودان الإسلاميين او المؤتمر الوطني والاحزاب الآخرى اعتبر أن بها عناصر نظيفة جداً يمكن أن يوكل لها الامر.
العصيان المدني الاخير هو تمهيد لإسقاط الحكومة ورسالة لها هل توافقني؟
لا اعتقد ذلك اعتقد أن الدعوة للاعتصام خلال الفترة الماضية الغرض منها ليس اسقاط الحكومة لكنها رسالة قوية جدا من قطاعات مستنيرة في المجتمع للحكومة.
ماذا تفهم منها اذا؟
أنا لا اتحدث عن ما هو الغرض منها إنما ماهي نتائجها, أولاً هذه الدعوة المرة الماضية اعتبر ان احزاب المعارضة تحاول ان ترتبط بهذه الموجة لترفع من اسهمها ولتقول للناس أن هذا الحراك يخص المعارضة, لكن في رأيي الآن أن الاعداد المشاركة في الاعتصام الأول هم كلهم اناس غير مسيسين ولديهم رأي يودون التعبير عنه ويريدون التحدث عن غلاء المعيشة, هم شباب مهموم بقضية الحريات ويطالبوا بعدم اعتقال الناس
مقاطعة
في رايك ما هو المانع في هذه المطالب؟
في تقديري ان كل هذه الاشياء مثبتة في دساتير السودان الموقتة أو التي كانت دائمة أو في مخرجات الحوار الوطني ان كان له مخرجات يمكن عرضها, وأنا احس انها رسالة إعلامية قوية جداً وتشارك فيها اعداد مهولة جداً من الناس واي محاولة للتقليل من قدرهم فيها اساءة للجهة التي تحاول ان تقلل من اثرهم, والاعتصام الاول بالنسبة لي وأي اعتصام قادم هو رسالة حضارية جميلة مميزة وديمقراطية وهي تخص قطاعات تؤمن بالحريات واستخدام الوسائل السلمية في التعبير, وهذا حق كفله الدستور والان امامي صحيفة فيها تصريح منسوب للسيد ابراهيم محمود مساعد الرئيس يقول سنجعل من دعاة العصيان يكتبون حضرنا ولم نجدكم، وهذا حديث في غير مكانه كما اتهمهم بالعمالة.
هل هذا الكلام سليم؟
ابداً هذا الكلام غير سليم نعم هم ضد الحكومة لكن الحكومة في نفس الوقت يجب عليها ان لا تسئ لهم وان لا تقلل من قيمتهم.
اعداد المعتصمين كانت كبيرة جدا كما تعلم؟
بالنسبة لي لا اقيس موضوع الاعتصام بعدد الناس وانا اعتبر هذه الرسالة فيها الجانب الاعلامي والتضامني ولو شارك فيها من 5 الى 10% الرسالة وصلت. وهي رسالة قوية والدليل على ذلك فان الحزب الحاكم انزعج لها.
ماذا كنت تتوقع من الحزب الحاكم خلاف ذلك؟
كنت اعتقد ان الحزب الحاكم وبمؤسساته سيدير الحوار مع هؤلاء الناس بدلاً من أن يصب جام غضبه ويسئ لهم ويتهمهم بالخيانة والعمالة كل هذا كلام غير سليم.
اذا ماذا تعتبر ذلك وهل يحتمل المؤتمر الوطني الحوار وهل ينظر للقضايا بهذا المنظار؟
انا اعتبر المؤتمر الوطني قد شاخ تماماً ولا يجدد والأسوأ من هذا كله انه لا يستطيع أن يستوعب للمرحلة القادمة أو التي نعيش فيها الآن وانا من الاشياء التي تؤخذ علي انه لا زالت لدي ثقة كبيرة جداً واعتبر أن النظام لا زالت الفرصة متاحة لتبييض وجهه واستعدال عدد من القضايا واعتبر هذا الرأي موجود عند شخص واحد بكل أسف ان حل هذه المشكلة موجود في يد شخص واحد.
مقاطعة .. من المحرر..على ماذا يدل ذلك ومن هو هذا الشخص؟
هذا يؤخذ ضدنا وهو دليل ضعفنا، لكن انا لا زلت اعول على السيد الرئيس رغماً عن اي شئ يمكن ان يقال عنه وهو الشخص الوحيد الذي يمكن ان يستعدل الامور والآن يستطيع أن يغير قيادات الحزب الحاكم وهو الذي يستطيع ان يعلن مخرجات الحوار الوطني وان يؤمن انفاذ مخرجات هذا الحوار. بكل أسف لا زالت قناعتي انه توجد فرص امام الرئيس لاحداث شئ ولكسر هذا الجمود في الساحة السياسية والتأمين على قضايا الحريات, وهذا يمكن أن يؤمن البلد وحتى انه يضمن للحكومة هبوطاً سياسياً سلساً هادئاً ليكفي النظام شر التغييرات العنيفة.
الا تعتقد ان وضع مصائر 30 مليون مواطن في يد شخص واحد هي في حد ذاتها مشكلة؟
انت إذا كنت قد لاحظت لي أنا اقول هذا الكلام وبكل أسف هو الخيار الوحيد الذي امامنا ونرى انه بصيص الامل الوحيد ومن الإيجابيات الاشياء التي يمكن أن تؤمن البلاد من الكوارث أنه لا زال في يد الرئيس امكانية اخذ قرار يقي البلاد المزيد من الانقسامات والتعبير العنيف عن المواقف, لكن اذا واصلت الحكومة هذا النهج واستمرت في امر الاعتقالات وتكميم الافواه بالتالي لا أنا ولا أنت ولا الحكومة ولا السيد الرئيس يستطيع أن يتحكم في الطريقة التي يتعامل بها الناس أو المجتمع أو معارضة النظام, لذلك واكرر على الرئيس أن يتخذ القرار التاريخي حتى يحفظه له الشعب السوداني ويطلق سراح الحريات والمعتقلين. انا مثلاً قبل أيام أرسلت رسالة وتوقعت من الرئيس أن يوجه باعادةعمل قناة امدرمان لانه لا يمكن أن تغلق رئة يتنفس من خلالها الشعب بحجة فهم موظفين وان هناك اجراءات لم تكتمل وتطالب قناة امدرمان أو حسين خوجلي باكمال الاجراءات لكن لا يجب إغلاق القناة اطلاقا.
الجهات المسئولة سكتت عن تجاوز حدث من قبل القناة قبل 6 سنوات والآن امر إيقافها مؤكد الغرض منه إرسال رسالة أو تصفية حسابات بصفتك أحد الذين يعرفون ما يدور في أوساط هذه المجموعات ماذا تعتبر ذلك؟
أنا اعتبر ذلك ضرب تحت الحزام وأن الجهات التي اتخذت قرار اغلاق قناة امدرمان لم تكن موفقة.
لو كنت مكان الرئيس ماذا كنت ستفعل؟
كنت ساقوم بإرجاع القناة واتخذت إجراءات كاملة تجاه كل الذين أجلوا هذه الاجراءات لاحراج الحكومة والنظام السياسي وانا اعتقد ذلك احراجاً لا يمكن الدفاع عنه ويجب على الرئيس الآن أن يوجه بإعادة عمل القناة وآمل ان يتخذ الرئيس كذلك قرارا بإطلاق الحريات وإطلاق سراح المعتقلين فوراً و قراراً بإنفاذ مخرجات الحوار الوطني واعتبر ان ذلك هو إخراج السودان من ازمته الحالية.
بحكم تجربتك كنت مسئولاً في مرافق مختلفة الا تفتكر أن الرئيس على علم باشياء كثيرة جداً ويجب عليه إتخاذ القرارات قبل ان يطلب منه ذلك؟
أنا أقول لك الرئيس على علم لكن أنا على قناعة أن وجود مجموعة نافذة حوله تطلق قنابل الدخان ويمكن أن تشوش وحتى المعلومة وان رفعت إليه صحيحة بإمكانهم أن يضيفوا لها ما يشكك السيد الرئيس.
هل هذا يعني ان هناك مراكز قوى تدير الصراع؟
نعم أنا على قناعة انه توجد مجموعات نافذة حول الرئيس تدير صراعاً حقيقياً وفي تقديري أن الكثيرين في قيادة الانقاذ يخطئون كثيراً ولهم ممارسات مرفوضة تماماً لذلك اتوقع من السيد الرئيس أن يستعدل كل هذه القضايا والامور.
مقاطعة.. من المحررلاحظ كل نداءاتك هي للرئيس فقط وبالتالي فهو اصبح الامر الناهي سؤالي الذين هم حول الرئيس هل كانت لديهم عداءات قديمة مع مالك قناة امدرمان وجاء وقت تصفية هذه العداءات الآن؟
والله هذا وارد لكن اقول لك أن حسين خوجلي اتفقنا او اختلفنا اميز قلم وابرز شخصية قدمتها الحركة الإسلامية الحديثة في المجال الإعلامي والثقافي في تقديري أن الراحل محمد طه محمد أحمد كان اعلامياً مميزاً أيضاً وحسين خوجلي شخصية معتدلة ومميزة
مقاطعة ..من المحرر.. حسين خوجلي كان من أكثر الاقلام صفاقة في فترة الديمقراطية وساهم في وأدها ماذا تقول؟....
انا اقول لك هذا الكلام وهو نسبي أنا اقول لك اميز قلم قدمته الحركة الإسلامية وفعلاً هو كان قلم قاسي جداً على النظام الديمقراطي وعلى الصادق المهدي، لكن خلاص. أنا اريد ان اقول لكنه كان اميز بضاعة قدمها الإسلاميون ولم يكن هناك من هو اميز منه، رغم عن اي كلام يمكن أن يقال عنه .
مقاطعة... من المحرر...
حسين خوجلي كان يستحقر القيادات السياسية ورموز العهد الديمقراطي دون ادنى إحترام حيث كان يطلق المسميات الوضيعة مثل الرويس السفساف ودرق سيدو والزرافة و تي ام تي هل هذا ما ميز الرجل بين اعلامييكم؟
لا لا لا هذا ربما كان خطاباً فيه شئ من الغلظة لكن الواقع السياسي كان يقبل بهذا الاسلوب الخاص بحسين خوجلي في الديمقراطية الاخيرة لكن هذا ليس الموضوع حتى لو قال درق سيدو أو كلامه عن الصادق المهدي أو ال الميرغني حتى هم كانوا يحملون من السوءات والضعف وهم لو كانوا يسيرون بإستقامة فان كلام حسين خوجلي لا يمكن ان يؤثر عليهم
مقاطعة ..من المحرر..لكن حسين خوجلي سن سنة جديدة وذميمة لم تكن موجودة في الصحافة السودانية ولانه نظام ديمقراطي حقيقي فقط تسامح مع ذلك. لاحظ في عهد الانقاذ كل يوم تغلق صحيفة وفي يوم واحد تمت مصادرة 14 صحيفة وهذه فيها خسارات بالملايين ماذا تقول؟
حسين خوجلي نفسه عانى من الانقاذ وجريدة ألوان معطلة كم من الزمن وهذه بقرارات امنية مجحفة.
من مارس ذلك؟
مارسوها ناس صلاح قوش ويا اخي الكريم هذه ضريبة يدفعها أي صحفي او صاحب قلم حر.
هل في قولك هذا انك تريد القول عن ان حسين خوجلي عاني مثلما عانى الاخرون؟
نعم أود ان اقول لك ان حسين خوجلي عانى من هذا النظام الذي ينتسب إليه.
الانقاذ طرحت إعادة صياغة المجتمع في ايامها الاول ولو تذكر فان الاستاذ علي عثمان كانوا قد دمجوا له ثلاثة وزارات هي الشباب والرياضة والرعاية الاجتماعية ووزارة اخرى الى اين وصلتم في هذه الصياغات وهل هذا هو المجتمع الذي سعيتم لبنائه حيث انتشر الفساد والمحسوبية وتحلل المجتمع وجماعتكم محميون حيث تسن لهم قوانين التحلل والتحايل .. الخ لحمايتهم من الجرائم؟
نحن فشلنا في ذلك واتفقنا تماماً ... يضحك ..وحقيقة الانقاذ فشلت فشلاً تاماً فيما اعلنته من رسالتها الاولى ولم يحالفها الحظ وغادرت هذه السياسات وغادر علي عثمان وغادر المتنفذون، وبكل اسف الانجاز الإيجابي في هذه القضايا ضعيف جدا.ً
أنا اعتقد أن (الانقاذ )فشلت فشلاً زريعاً في كل شئ انت في رأيك في ماذا نجحت الانقاذ اقتصادياً او إجتماعياً أو سياسياً أو دبلوماسياً فقد اصبح السودان دولة معزولة ومنبوذة وتحول ملايين السودانيين الى شعب متسول ومفقودة الثقة فيه بعد ان كان يثق فيه كل الناس هل لا زالت قيادات( الانقاذ )تريد انقاذنا؟
انا لا اريد ان اقول (الانقاذ )أوصلت الشعب الى الحضيض لكن اتفق معك الى ان )الانقاذ) لم تحقق ما تعتز به من الشعارات التي رفعتها بكل أسف وانا اعتبر الانقاذ سجلت فشلاً زريعاً وتراجعت في قضايا الحريات واعتبر هذه واحدة من القضايا الاساسية جداً كما سجلت فشلاً مزرياً جداً في الجانب الاقتصادي واتفق معك تماماً كما انها فشلت في جانب العلاقات الدبلوماسية.
اذا كيف يمكن ان نقيم مجمل اداء الانقاذ خلال 27 عاماً؟
بكل اسف في تقديري السلبي اكثر من الايجابي.
هل يمكن ان تظهر لنا مرة اخرى مجموعات تسمي نفسها إسلامية وتدعو الى ما دعت له الانقاذ لقيام دولة دينية وتدخلنا في نفس هذه الورطة وانت صاحب تاريخ طويل مع هذه المجموعة؟
شوف اقول لك حاجة شئنا أم أبينا الإسلاميين خلقوا قاعدة وعملوا قطاعات مؤثرة جداً وفاعلة والله والله لو احسنت قيادة المؤتمر الوطني والحركة الإسلامية قيادة هذه المجموعات لما حدث هذا الفشل وعموماً ربما نقول لديهم الفرصة ليستعدلوا وانا في تقديري ناس الانقاذ اذا أرادوا ان ينالوا فرصة اخرى ليترشحوا ويجددوا وينجزوا عليهم أن يؤمنوا قضايا الحريات واذا فعلوا هذه ونافسوا الناس منافسة شريفة وسمحوا للراي الآخر سيعودوا مرة اخرى ليحكموا السودان.
؟؟؟؟
انتم داخل اجتماعاتكم مثل مجلس الشورى مؤكد الرئيس البشير يشارك بالحضور هل كنتم تطرحون وتناقشون مثل القضايا التيب تحدثنا عنها؟
الآن ليس هناك مجالس شورى موجودة وان وجدت فهي ساكتة لذلك اتت بهذا الانجاز الخرب الضعيف الذي نتحدث عنه الآن ومعظم العناصر القوية والنظيفة خارج هذه المؤسسات القيادية.
حتى مجالس الشورى الاولى كانت فيها العقلية الانقلابية بل وهي غالبة ومن وقفوا ضدها مهمشون مثل الدكتور الطيب زين العابدين الا يوجد صوت واحد عاقل داخل مجالس الشورى يتجرأ ويقول أن البلاد وصلت إلى نهاياتها بفضل هذا الحكم الجائر؟
الواجهات الحاكمة الآن شرسة جداً ولا تقبل اي راي آخر، نحن الآن مع كل تاريخنا فأنا غير موجود لا في مجلس شورى المؤتمر الوطني ولا الحركة الإسلامية ولا اي شئ ابعدنا تماماً وأنا مقتنع تماماً نحن بأصواتنا وطريقتنا هذه غير مرغوب فينا وبالتالي ماذا نفعل.
اذا كانت القيادة لا ترغب فيكم اين هي القواعد التي اتت بكم؟
القواعد يا اخي سلبت منها الارادة تماماً وهي مغيبة ومهمشة بشكل كامل

الراكوبة

comments

أضف تعليق


Sudanese Songs | اغانى سودانية

كراكاتير سودانى

توثيقات سودانية | تابعونا على اليوتيوب

 
Merken
Merken
Merken
Merken
Merken

مدن ومعالم سودانية

Who's Online

74 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

منوعات ثقافية

الشعر السودانى

اغانى وطنية

الصحة والتعليم

توثيقات سودانية

معلومات علمية

تاريخ السودان

متنوعات ثقافية