من ضمن لدولة الامارات العربية استخراج البترول حينما رفضت انجلترا

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

قبل اربعة اعوام تم تعين عدد كبير من القضاة في دبي من كل الجنسيات العربية

كان للسودانيين حظ عظيم وعدد كبير .................

وهم مشهورين في الخليج بالنزاهة والجدية في العمل ومعرفة القانون وإجادة اللغة الانجليزية ...............

وبعد اداء القسم امام حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد ، وهو اجراء معروف في كل الدول ان يؤدى القسم القضاة امام اعلى سلطة ...............

طلب الشيخ محمد بن راشد حاكم دبي من القضاة تناول العشاء معه في قصره ، وخلال العشاء كانوا يتجمعون مع بعضهم البعض حسب الجنسية والدولة ، السودانيين مع بعضهم ، الاردنيين مع بعضهم وهكذا وهو امر طبيعي ، يتجاذبون اطراف الحديث ، نظر الشيخ محمد لتجمع السودانيين ثم ذهب اليهم ، وبعد السلام بدأ معهم الحديث الودي ، وحكى لهم......... قصة حقيقة رائعة عن دور السودان في نهضة دبي في الستينات .......مستهل حديثه بفضائل السودان ......

نعم دوره في نهضة دبي نهاية الستينات ...........

وحكى لهم قصة مؤتمر اللاءات الثلاثة الذي عقد بالخرطوم في اغسطس عام 67 ، حينها كان رئيس الوزراء الاديب والمحامي والمهندس محمد احمد المحجوب ، كان الشيخ محمد صغير في عمره ، ومقرب جدا من الشيخ زايد يرحمه الله ، لذلك حينما سافر الشيخ زايد والشيخ راشد الى الخرطوم ، اصطحبا معهما الشيخ محمد ...............

استقبلهم السيد المحجوب استقبالا رائعا بحفاوة السودانيين المعروفة وحضن الشيخ راشد وسأله عن الاخبار والأحوال .......

قال الشيخ راشد للمحجوب ، الانجليز رفضوا استخراج البترول لنا ، وطلبوا ضمانات لذلك ، وقلنا لهم لا توجد لدينا ضمانات غير هذه السماء والأرض والبحر ...........

فرد السيد المحجوب : لماذا لم تبخرني بذلك ، نحن نضمن لكم استخراج البترول ..........

وقد كان حيث منح المحجوب بريطانيا احتكار قطن مشروع الجزيرة لمدة 6 سنوات لمصانع يوركشاير، كضمان لاستخراج البترول ، الذي تم وكان له دور في بداية نهضة دبي ومن ثم بذكاء التخطيط ، والصبر ، والرؤية الاستراتيجية ، والإبداع وصلت الى ما وصلت اليه دبي الان .

وبعد ان حكى لهم الشيخ محمد ذلك قال لهم لذلك هنالك فضل كبير للسودانيين علينا .............

وانا على يقين بان ذلك الفضل قد تم رده اضعاف مضاعفة ..................

هذه القصة المفرحة المحزنة في نفس الوقت تحكي قصة وطن اين كان والى ماذا صار ، حيث يطاردنا السؤال كل يوم من افواه الخليجين عموما ...... لماذا فشلتم ، ولماذا وصل بكم الحال الى هذا المستوى ............

قد يستسهل البعض الاجابة ....... انه البشير والترابي والإنقاذ .... و25 عاما من الفشل والانحطاط ....... ونحن نقذف بتلك الشماعة التي نعلق فيها فشل السودان كدولة حتى صارت تتصدر قائمة افشل الدول عالميا .......... ان تلك الاجابة السهلة لا تقنع الطرف الاخر ......... وان القضية اكثر تعقيدا من تلك الاجابات المعلبة الجاهزة التي تشعرنا برضى زائف .........ونحن نعلم بان الحقيقة اكبر من ذلك ........وان استمرار تلك الضغمة الطاغية لمدة ربع قرن وعدم سقوطها .......تجعل إجابتنا ناقصة برغم من الدور الاكبر لحكومة الإنقاذ في انهيار وطن بمساحة مليون ميل مربع ، يجعلنا نعيد قراءة كتاب منصور خالد ..... النخبة السودانية وإدمان الفشل .

بقلم

Omar Alhalawi

comments

أضف تعليق


Sudanese Songs | اغانى سودانية

كراكاتير سودانى

توثيقات سودانية | تابعونا على اليوتيوب

 
Merken
Merken
Merken
Merken
Merken

مدن ومعالم سودانية

Who's Online

28 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

منوعات ثقافية

الشعر السودانى

اغانى وطنية

الصحة والتعليم

توثيقات سودانية

معلومات علمية

تاريخ السودان

متنوعات ثقافية