وثيقة الأرض والمشروع بقرية طيبة عبدالباقي بولاية الجزيرة في الذكري 52 لثورة 21 أكتوبر1964

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

الجريدة

تنفرد بنشر وثيقة الارض بمناسبة يوم الارض المقام بقرية طيبة عبدالباقي بولاية الجزيرة في الذكري 52 لثورة 21 أكتوبر1964

تحالف مزارعي الجزيرة والمناقل

البــقاء أو الفــناء

وثيقة الأرض والمشروع

الأرض هي محور الصراع منذ لجنة رست التي أرسلها البنك الدولي عام 1963م والتي سعت لتحويل المشروع إلى حيازات إقطاعية كبيرة برفع الحد الأدنى للحيازة الزراعية إلى (360) فدان في الجزيرة و (270) فدان في المناقل وهذا يعني التخلص من (80) ألف مزارع من أصل (114) ألف مزارع فوراً وتغير علاقات إنتاج فتح الباب أمام الشركات، تصدى المزارعون لمخططات البنك الدولي والرأسمالية الطفيلية بقيادة اتحادهم حتىاستولت سلطة الإنقاذ لتمضي في طريق لجنة رست ومخططات البنك الدولي حتى تم إجازة قانون 2005م الذي جعل التمويل مقابل الأرض وعندما فشلت البنوك في الحصول على الأرض مقابل التمويل فتح سوق الأرض تحت دعوى توفيق أوضاع أراضي الملاك التي أوقفتها المحكمة استناداً على قانون 1927م.

لهذا أصدرت الحكومة قانون 2014م الذي يحول المزارع إلى مستأجر والذي تم بموجبه إلغاء قانون 1927م وبدءوا في تنفيذ قانون 2011م بتكوين تنظيمات الإنتاج الزراعي والحيواني بغرض الحصول على الأرض بعد تحويلها إلى أسهم بغرض رهنها للبنوك والشركات الأجنبية تركية أو مصرية أو سعودية أو صينية.

لقد نهبت وسرقت ودمرت الرأسمالية الطفيلية بقيادة حزب المؤتمر الوطني كل أصول المشروع من سكك حديد وهندسة زراعية ـ محالج ـ ورش ـ مكاتب وعربات ـ مؤسسات المزارعين ـ قوز كبرو ـ مصنع الملكية ـ الحاصدات ـ المنازل ـ صيدليات ـ دكاكين ـ دور الاتحادات ـ الخدمات الاجتماعية ـ الأرصدة بالبنوك ـ ـ الشركات وبالإضافة إلى هيكلة كل العاملين ذوي الخبرات التي تجاوزت قرن من الزمان (100 عام) لكل هذا وقف المشروع عاجزاً عن القيام بدوره.

لهذا نتقدم بهذه الوثيقة لنتعاهد عليها جميعاً من أجل هذا المشروع الذي يمثل إحدى عجائب الدنيا وأحد المعجزات الكونية.

من أجل إنسان هذا المشروع ومن أجل غدٍ أفضل للسودان .

وثيقة عهـد وميثاق

الأرض لنا زرعُ وسكن **وللأعــداء علــقم وكفن نحن الموقعون أدناه نتعاهد جميعاً أن نلاحق قضائياً كل من قام بنهب وسرقة وتدمير أصول مشروع الجزيرة والمناقل . ونعلن للعالم أجمع بأننا غير مسئولين قانونياً عن أي اتفاق مبرم بين إدارة المشروع وأي جهة أخرى فيما يختص بأرض وأصول المشروع، وهذا بمثابة إعلان للجهات القانونية محلياً وعالمياً.

comments

أضف تعليق


Sudanese Songs | اغانى سودانية

كراكاتير سودانى

توثيقات سودانية | تابعونا على اليوتيوب

 
Merken
Merken
Merken
Merken
Merken

مدن ومعالم سودانية

Who's Online

47 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

منوعات ثقافية

الشعر السودانى

اغانى وطنية

الصحة والتعليم

توثيقات سودانية

معلومات علمية

تاريخ السودان

متنوعات ثقافية